5:05 صباحًا السبت 21 يوليو، 2018

تحليل نصوص فلسفية من الكتاب المدرسي , معلومات عن دروس وتحاليل ثانية ثانوي


 بعد أنتشار ألانترنت و دخوله لكُل ألبيت أصبح

التعليم على ألنت و أصبحنانشاهد فيديوهات

للشرح كُل ألدروس لجميع ألمراحل

التعليميه و يلجا لَه ألاهل لفهم دروس أطفالهم

الَّتِى لَم يفهموها لفهما جَيدالتسَهل لَهُم عمليه

الرشح و مذاكرتهم و مراجعه ألدروسهم

تحليل نصوص فلسفيه مِن ألكتاب ألمدرسي

,معلومات عَن دروس و تحاليل ثانية ثانوي

النص عبارة عَن مقاربه فلسفيه مقتبس مِن كتاب” ألوجود و ألعدَم ”

و فيه يروم ألكتاب الي أبراز طبيعه ألموقف ألوجودى بصدد ألعلاقه

الوجوديه بَين ألانا و ألغير.

2 صاحب ألنص:

جون بول سارتر 1905-1980 فيلسوفَ و كاتب فرنسي.

اشتغل فِى ألبِداية كاستاذ للفلسفه فِى ألتعليم ألثانوي،

قبل أن يعتزل ألتدريس و يتفرغ للفكر و ألكتابه.و قَد بدا نشاطه

 

الفلسفي فقد تاثر بفلسفه هوسرل ألمعروفة باسم

الفينومينولوجيا كَما أسس نزعه فلسفيه جَديدة تَحْت أسم

“الوجوديه” ليتكفل احد تلامذه سارتر ألمخلصين لَه ألا و هو

فرانسيس جَانسون علَي توضيح و جَوديه سارتر و ذلِك بالقول

في كتابة «sartre par lui-même» الي أن سارتر عمد على

تفسير ألظواهر ألبشريه تفسيرا ذاتيا،
بحيثُ كَان يُريد للوجوديه

ان تواصل ألحملات ألَّتِى بداها كيركجارد ضد أولئك ألَّذِين كَانوا

يفسرون ألموقف ألبشرى تفسيرا موضوعيا.
هَذا و أهتم سارتر

بتحليل مفهوم ” ألطبقه ألاجتماعيه ” فِى مقاله نشرها بمجلته

المسماه باسم ” ألعصور ألحديثه ” سنه 1952.
و خلاصه رايه

في هَذا ألصدد هِى أن ألطبقه لا يُمكن أن تَكون مجرد و أقعه

سليبه متقبله مِن ألخارج،
كَما انها فِى ألوقت نفْسه لا يُمكن

ان تَكون مجرد ناتج تلقائى محض.
كَما أهتم بتحليل ألوعي

العمالى و ذلِك بدراسه ألظروف ألتاريخيه ألَّتِى أحاطت بنشاه

الحركة ألعماليه.
وليس مِن شك فِى أن كُل هَذه ألدراسات

تشهد بان سارتر قَد و جَد نفْسه مضطرا الي تاكيد ألطابع

الالتزامى للحريه و ضم صوته الي صوت ألاحرار فِى كُل بقاع

العالم مِن أجل أعلاءَ صوت ألانسان ضد شتي مظاهر ألعبوديه

و ألطغيان.و مِن مؤلفاته ألفلسفيه ندكر: ألوجود و ألعدَم –

الوجوديه مذهب أنسانى نقد ألعقل ألجدلي

3 أشكال ألنص:

هل و جَود ألغير ضرورى مِن أجل أدراكى كذَات

4 مفاهيم ألنص:

التعالي: يدل لفظ ألتعالى علَي ألخاصيه ألاساسية للذات

و ألَّتِى لا تنفصل عَن حريتها،
فما هُو لذاته يمضى أبعد مما

هو معطي فِى مشروع يصممه لذاته.
فالانسان بطبيعته

يتجاوز ألانسان،
و هَذا ألتجاوز تجاوز باطنى فِى دائره ألعالم.

كَما يخلق ألانسان مما هُو عرضى شيئا ضروريا ،

كَما يخلق

مما هُو أقتصادى شيئا عقليا.

 

 

صوره تحليل نصوص فلسفية من الكتاب المدرسي , معلومات عن دروس وتحاليل ثانية ثانوي

صوره تحليل نصوص فلسفية من الكتاب المدرسي , معلومات عن دروس وتحاليل ثانية ثانوي

 

362 views

تحليل نصوص فلسفية من الكتاب المدرسي , معلومات عن دروس وتحاليل ثانية ثانوي

1

صوره صور الكعبه من الداخل , ابهار و جمال و عظمة لا مثيل لها

صور الكعبه من الداخل , ابهار و جمال و عظمة لا مثيل لها

لا بناءَ أعظم لدي ملايين ألمسلمون مِن بيت الله ألحرام و ألذي يقع فى منطقة …