معتقدات و حقائق عن المعدة , معلومات عن هذا العضو في جسمك لن تصدق انها موجودة

يعتبر البعض ان المعده فقط للأكل و الهضم فحين انها العقل الثاني للأنسان

1 الأمعاء عبارة عن جهاز عصبى مستقل

يمكن للأمعاء ان تعمل فاجسامنا من تلقاء نفسها،

 


وبشكل مختلف عن اي عضو احدث فالجسم.

رسم للمجموعات الميكروبية

صدر الصورة،GETTY IMAGES

التعليق على الصورة،

تعيش تريليونات البكتريا فالأمعاء و تساعدنا فهضم الطعام

وتقول ميغان روسي،

 


وهي اخصائيه فالتغذيه حاصله على درجه الدكتوراة فصحة القناة الهضميه و مؤلفه كتاب بعنوان “صحة الأمعاء”: “تتمتع الأمعاء باستقلاليه فاتخاذ قراراتها الخاصة و لا تحتاج الى المخ كى يخبرها بما يجب ان تفعله”.

ويطلق على ذلك “العقل المستقل” للأمعاء اسم “الجهاز العصبى المعوي”،

 


وهو جزء فالجهاز العصبى المركزى مسؤول فقط عن السلوك المعوي،

 


ويشبة شبكه من الخلايا العبنوته التي تبطن المعده و الجهاز الهضمي.

ويتواصل الجهاز العصبى المعوى عاده مع الجهاز العصبى المركزى من اثناء العصب “السمبثاوي” و العصب “شبة السمبثاوي”.

2 تعيش نحو 70 فالمائه من خلايا المناعه داخل الأمعاء

تقول روسي ان هذي الحقيقة تجعل من صحة القناة الهضميه بالغه الأهميه لتعزيز مناعتنا ضد الأمراض.

سيده تضع على رأسها علامه استفهام

صدر الصورة،GETTY IMAGES

التعليق على الصورة،

الخلايا العبنوته لا توجد فالمخ فقط

وأضافت ان البحوث الجديدة تشير الى ان حدوث مشاكل فالجهاز الهضمى يزيد من احتمال الإصابه بأمراض شائعة،

 


مثل الأنفلونزا.

3 50 فالمائه من البراز عبارة عن بكتيريا

لا تحتوى فضلات جسم الإنسان على بقايا الاكل فقط،

 


فعديد من البكتيرياالتى توجد فهذه الفضلات تعد من البكتيريا النافعه للجسم.

من ذلك المنطلق ربما تكون عمليات زرع براز بمثابه علاج حيوى لأشخاص يعانون من النمو المفرط للبكتيريا “الضارة” فامعائهم.

ويتمثل العلاج فعملية زرع بكتيريابراز شخص سليم صحيا الى شخص مستقبل لهذه البكتيريا.

وسألنا روسي كم مره فاليوم ينبغى لنا ان نذهب الى المرحاض،

 


فقالت ان المعدل الطبيعي يترواح بين ثلاث مرات فاليوم و ثلاث مرات اسبوعيا.

4 التنوع الغذائى يحسن صحة الميكروبات المعوية

تؤوى الأمعاء داخلنا تريليونات الميكروبات المهمه التي تساعدنا فهضم اغذيه معينة.

مجموعة من الخضراوات

التعليق على الصورة،

تحب البكتيريا فالأمعاء تنوع الغذاء و تنوع النظام الغذائى و هو ما يساعد فتحسين الصحة و الحالة المزاجية

وتتكاثر جميع مجموعة ميكروبيه على غذاء مختلف،

 


لذا فإن تناول نظام غذائى متنوع يحسن صحة الأمعاء،

 


وهو ما يرتبط بزياده الرفاهية.

وتقول روسي ”أحب ان اقول ان الميكروبات تشبة حيواناتنا الأليفه الصغيرة الداخلية،

 


التى نعتنى فيها و نغذيها”.

وأضافت ان الذين يتناولون نفس الأغذيه تتكون لديهم مجموعة فقيره من الميكروبات المعوية.

5 الأمعاء ترتبط بحالتك المزاجية

تقول روسي ان كنت تعانى من مشاكل معوية،

 


فقد يصبح من المفيد معرفه مدي التوتر الذي تشعر به.

وتوضح انها “توصى المرضي دائما بممارسه التأمل مدة 15 او 20 دقيقه يوميا.

 


وعندما يفعلون هذا يوميا مدة اربعه اسابيع و تصبح عادة،

 


الاحظ تحسن الأعراض”.

أغذيه غنيه بالبكتريا المعوية

صدر الصورة،GETTY IMAGES

ومن بين العوامل التي تربط الأمعاء بحالتنا المزاجيه العامة هو انتاج نحو 80-90 فالمائه من ما ده السيروتونين فالجهاز الهضمي.

ويعد السيروتونين “ناقلا كيميائيا” يؤثر على و ظائف الجسم المختلفة،

 


بما فذلك حركة الأمعاء،

 


كما يرتبط بالاضطرابات النفسية.

ويمكن ان تؤدى طول فتره التوتر الى تراجع مستويات السيروتونين و من بعدها يؤثر على الحالة العاطفية،

 


بما فذلك مزاجنا و مستويات القلق و السعادة.

واستطاعت دراسات سابقة اجريت على حيوانات و بشر جمع ادله على وجود تناقضات مرتبطه بالميكروبات فامعاء المرضي الذين يعانون من الاكتئاب و غيرها من مشاكل الصحة النفسية.

6 بعض الأطعمه لا تضرك،

 


ومع هذا ربما تخرج مشاكل بعد تناولها

يعانى بعض الناس من حساسيه فالمعدة،

 


لكن روسي تقول ان دراسات جديدة اشارت الى انه اذا بدا ينتابك شعور بالخوف من تناول نوع معين من الطعام،

 


فربما تخرج بعض الأعراض عند تناوله.

وأضافت ”ألاحظ دوما فعيادتى كيف يسبب اعتقاد ما فحدوث مشاكل فالأمعاء”.

شخص يعانى من الام فالمعدة

صدر الصورة،GETTY IMAGES

التعليق على الصورة،

إذا انتابك شعور بالخوف من تناول نوع معين من الطعام،

 


فربما تخرج اعراض فحالة تناول ذلك الطعام

ويعتقد العديد من الناس ان الغلوتين او اللاكتوز ضار بالنسبة لهم،

 


حتي لو لم تكن لديهم فالواقع حساسيه او مشكلة بالنسبة لهما،

 


لذا ربما يواجهون مشاكل بعد تناول هذي الأطعمة.

7 ممكن ان تحسن من صحة جهازك الهضمي

تقدم روسي قائمة ببعض العادات التي ممكن ممارستها من اجل امعاء اكثر صحة:

تناول مجموعة متنوعه من الأطعمه بغيه تنويع المجموعة الميكروبيه فالأمعاء.

التحكم فالتوتر باستعمال بعض الوسائل مثل: التأمل،

 


الاسترخاء،

 


تدريبات الذهن او اليوغا.

إن كنت تعانى بالفعل من مشاكل فالأمعاء،

 


ابتعد عن تناول الكحوليات و الكافيين و الأطعمه الغنيه بالتوابل.

 


فهذه المواد ممكن ان تفاقم المشاكل.

حاول النوم بكيفية افضل.

 


فقد اظهرت احدي الدراسات ان تعطيل ساعة الجسم عن طريق تغيير كيفية نومك،

 


تعطل دوره الميكروبات المعويه ايضا.

 


وتذكر ان ما تريدة بالفعل هو التعامل الجيد معها.

معتقد و حقيقة عن المعدة


243 مشاهدة

معتقدات و حقائق عن المعدة , معلومات عن هذا العضو في جسمك لن تصدق انها موجودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.